منتدى السراطنية
اهلا بك فى منتدى السراطنيه المتواضع يسعدنا جدااا تسجيلك فى المنتدى اذا كنت غير مسجل وان كنت مسجل لدينا فقم بالدخول لترى كل ماهو جديد ونتمنى لك المتعه والفائده والسعاده من منتدى السراطنيه
مع تحيات كامل طاقم الاداره
ومدير المنتدى : محمود مراد عبدالحفيظ


نحن لا ندعى التميز ولكن نسعى لنكون المتميزون
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin - 946
 
احمد محمد العتعوتى - 450
 
الاسيوطى - 411
 
محمد مراد عبدالحفيظ - 367
 
ميادة - 219
 
الكابتن ميدو - 180
 
بنت الاسلام - 148
 
الفرعون - 135
 
مى - 128
 
الملك - 106
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
 
 
 

شاطر | 
 

  حُكمُ زيارةُ القُبُورِ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجوكر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 59
نقاط : 261
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/10/2010

مُساهمةموضوع: حُكمُ زيارةُ القُبُورِ    2010-11-15, 03:36

زيارةُ القُبُورِ جائزةٌ ، والنهيُ عنها الواردُ في بعضِ الأحاديث منسوخٌ بحديث :" كُنْتُ نهَيتُكم عن زيارة القُبورِ ألا فزُورُوها " .. رواه الترمذيُّ وابنُ ماجة والنسائيُّ .. فإنْ قيلَ إنَّ الأمرَ لبيان الرُّخْصَة فقط قلنا بلْ حَثَّنا رَسُولُ الله على زيارة القبورِ بقوله:" زُورُوا القُبورَ فإنها تُذَكِّـرُكُمُ الآخرة " ، رواه البيهقيُّ وغيرُه ..

#قال رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم :" لَعَنَ الله زَوَّارات القُبور " ..

رواه الترمذيُّ في[(سننه)/كتاب الجنائزِ عن رَسُول الله]....

وفي لفظ :" لَعَنَ الله زائرات القبور " . رواه الترمذيُّ في[(السُّنن)/كتاب الصَّلاة]..

قال الترمذيُّ في قول رَسُول الله لعَنَ الله زَوَّارات القُبور ما نصُّه :" هذا حديثٌ حَسَنٌ صحيح . وقد رأَى بعضُ أهلِ العلم أنَّ هذا كانَ قبلَ أنْ يُرَخِّصَ النبيُّ في زيارة القُبُور ، فلمَّا رَخَّصَ دَخَلَ في رُخصته الرِّجالُ والنساء . وقال بعضُهم إنما كُرِهَ زِيارةُ القُبُورِ للنساء لقلَّة صَبرِهنَّ وكَثرَة جَزَعِهِنَّ "ا.ه..

أُنْظُرْ[(سننَ الترمذيِّ)/كتاب الجنائزِ عن رَسُول الله]..

ويُمْكِـنُ القَوْلُ بأنَّ النهيَ الواردَ في الحديث المذكورِ محمولٌ على زيارة النساء التي يَكُونُ معها النياحةُ والندبُ ونحوُ ذلك ، وأمَّا ما خَلا عن ذلكَ فهو جائزٌ مَعَ الكَراهة للنساء عندَ بعضِ الأئمَّة ومن دون كَراهة عندَ بعض .


والقولُ بالجَوازِ من دون كراهة أقوَى ودليلُه ما رُوِيَ عَنْ أُمِّ المؤمنينَ عائشةَ أنها سألتْ رَسُولَ الله أنْ يُعَلَّـمَهَا ما تَقُولُ عند زيارة القُبُور ، فعلَّمها أنْ تقول :" السَّلامُ على أهلِ الدِّيار من المؤمنينَ والمسلمينَ ، ويَرْحَمُ الله المستقدِمينَ منَّا والمُسْـتَأْخِـرِين ، وإنَّا إنْ شاء الله بكم للاحقون " . رواه الإمامُ مسلم في[(الصَّحيح)/كتاب الجنائز]..


وممَّا يُسَنُّ قولُه عندَ زيارة القُبُورِ :" السَّلامُ عليكُم يا أهلَ القُبُور ، يَغْفِـرُ الله لنا ولكُم ، أنتم سَلَفُنَا ونحنُ بالأَثَر " .. أخرجَه الترمذيُّ في[(السُّنَن)/كتاب الجنائز عن رَسُول الله]وحَسَّـنَه ..


ووَرَدَ الحديثُ في[(صحيح مسلم)/كتاب الطَّهارة]بلفظ :" السَّلامُ عليكم دارَ قوم مؤمنين ، وإنا إنْ شاء الله بكم لاحقُون " ..



وفي ذلكَ دليلٌ على صحَّة سَماعِ المَيِّت ، ولولا ذلك لم يَكُنْ لهذا الخطاب معنًى .. ولا حُجَّةَ في استدلال الوَهَّابيَّة بقول الله تعالى (( وما أنتَ بمُسْمِعٍ مَنْ في القُبُور ))[فاطر/22]، فإنه مُؤَوَّلٌ لا يُحْمَلُ على الظَّاهر . والمُرادُ به تشبيهُ الكُفَّارِ بمَنْ في القُبُورِ في عَدَم انتفاعهم بكَلام رَسُول الله مَعَ كَوْنهِم أحياء " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حُكمُ زيارةُ القُبُورِ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السراطنية :: القسم الاسلامى العام-
انتقل الى: