منتدى السراطنية
اهلا بك فى منتدى السراطنيه المتواضع يسعدنا جدااا تسجيلك فى المنتدى اذا كنت غير مسجل وان كنت مسجل لدينا فقم بالدخول لترى كل ماهو جديد ونتمنى لك المتعه والفائده والسعاده من منتدى السراطنيه
مع تحيات كامل طاقم الاداره
ومدير المنتدى : محمود مراد عبدالحفيظ


نحن لا ندعى التميز ولكن نسعى لنكون المتميزون
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin - 946
 
احمد محمد العتعوتى - 450
 
الاسيوطى - 411
 
محمد مراد عبدالحفيظ - 367
 
ميادة - 219
 
الكابتن ميدو - 180
 
بنت الاسلام - 148
 
الفرعون - 135
 
مى - 128
 
الملك - 106
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
 
 
 

شاطر | 
 

  من الذبيح أسماعيل أم أسحاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد التعلب
عضو مميز
عضو مميز


ما رايك فى المنتدى ما رايك فى المنتدى : جميل جداااا
عدد المساهمات : 56
نقاط : 103
السٌّمعَة : 50
تاريخ التسجيل : 16/02/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: من الذبيح أسماعيل أم أسحاق    2011-02-16, 10:13



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم طب القلوب ودوائها وعافية الابدان وشفائها ونور الابصار وضيائها كل القلوب الى الحبيب تميل ومعى بذلك شاهد ونزير اما الدليل فاذا ذكرت محمدا صارت دموع العارفين تسيل احبتى فى الله اوصيكم ونفسى بتقوا الله ثم اما بعد...

ما زلنا مع موضوع هل اقتبس القرآن من الكتاب المقدس واستعرضنا بعض الاختلافات الموجوده بين كتاب الحق الموحى من الله جل وعلا والكتاب المقدس المعترف به من جميع من قراء هذا الكتاب وتكلم عنه بانصاف وكيف ان هذا الكتاب المقدس والذى به تناقضات كثيرة جدا بل وتضاربات بل وتحريفات واخطاء عليمه جسيمه لا يمكن لاحد ان ينكرها ولكن للعلم فهذه المقالات ليست اساءة لاحد من اصدقائنا النصارى ولكن فقط للدراسه والبحث كما جاء فى كتاب النصارى ايضا جمله شهيرة جدا وهى ( فتشوا الكتب ) ونحن الان نفتش وندرس ونعلق باذن الله تبارك وتعالى وسوف نتكلم باذن الله عن موضوع هام جدا وهو من هو الذبيح اسماعيل ام اسحاق ويقول اصدقائنا النصارى ان الذبيح هو سيدنا اسحاق عليه السلام اما القرأن الكريم فقد ذكر ان الذبيح هو سيدنا اسماعيل كما جاء فى سورة الصافات الايه رقم 100 يقول الله عز وجل : -

رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ

فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ

فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ

فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ

وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ

قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ

إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاء الْمُبِينُ

وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ

وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ

سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ

كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ

إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ

وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَقَ
نَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ


كما فى الايه القرأنيه العظيمه يكافيئ الله تبارك وتعالى نبى الله ابراهيم عليه السلام بصبرة على البلاء باسحاق عليه السلام نبيا ايضا كما ذكرت الايه الكريمه والايه الكريمه لا تحتاج الى تفسير فالذبيح واضح وهو سيدنا اسماعيل عليه السلام والبشرى بأسحاق عليه السلام لصبر نبى الله ابراهيم عليه السلام ولكن تعالوا الان لنرى اقول العلماء المسلمين فى تفسير هذه الايه الكريمه

يقول إبن كثير في قصص الأنبياء ص109- 110: فمن حكى القول عنه بأنه إسحاق : كعب الأحبار , وري عن عمر والعباس وعلى وابن مسعود , وعكرمة وسعيد بن جبير ومجاهد وعطاء والشعبي ومقاتل وعبيد بن عمير , وأبي ميسرة وزيد بن أسلم بن شقيق , والزهري والقاسم وابن أبي بردة , ومكحول , وعثمان بن حاضر والسدي والحسن وقتادة , وابن أبي الهذيل وابن سابط , وهو اختيار ابن جرير , وهذا عجب منه وهو أحدث الروايتين عن إبن عباس - ولكن الصحيح عنه وعن أكثر هؤلاء - أنه إسماعيل عليه السلام

وقال مجاهد وسعيد والشعبي ويوسف بن مهران وعطاء وغير واحد عن ابن عباس : هو إسماعيل عليه السلام

وقال ابن جرير : حدثني يونس , أنبأنا ابن وهب , أخبرني عمرو بن قيس , عن عطاء بن أبي رباح , عن ابن عباس أنه قال : المفدي إسماعيل , وزعمت اليهود أنه إسحاق وكذبت اليهود

وقال عبد ابن الإمام أحمد , عن أبيه : هو إسماعيل .

وقال ابن أبي حاتم : سألت أبي عن الذبيح فقال : الصحيح أنه إسماعيل عليه السلام .

قال ابن أبي حاتم : وروي عن علي وابن عمر وأبي هريرة , وأبي الطفيل , وسعيد بن المسيب , وسعيد بن جبير , والحسن ومجاهد , والشعبي , ومحمد بن كعب , وأبي جعفر محمد بن علي , وأبي صالح أنهم قالوا : الذبيح هو إسماعيل عليه السلام

وحكاه البغوي أيضا عن الربيع بن أنس الكلبي وأبي عمرو بن العلاء .

و ما ذهب اليه الجمهور هو أن الذبيح إسماعيل ، ومما يؤيد رأيهم ما يأتى :

1 - أن إبراهيم عليه السلام لما أنجاه الله من النار وهاجر من أرض العراق إلى الشام { وقال إنى ذاهب إلى ربى سيهدين } الصافات : 99 ، وبما تقدمت به السن ولم ينجب طلب من ربه أن يهب له ولدا فاستجاب الله له { رب هب لى من الصالحين . فبشرناه بغلام حليم } الصافات : 100 ، 101 ، وكان هذا الغلام من هاجر المصرية وهو بالشام ، وهو إسماعيل ، ولما لم تنجب زوجته الأولى دخلت الغيرة قلبها فأمره الله أن يبعد عنها هاجر وولدها ، فأسكنهما فى موضع مكة، وامتحنه بذبحه لما بلغ معه السعى وكان ذلك الامتحان فى مكة .

أما ابنه إسحاق فجاءت البشارة به بعد أن بشره الله بإسماعيل ، كما تدل عليه الآيات التى ذكرت الرؤيا والبدء فى الذبح ثم افتداء الله إسماعيل بذبح عظيم ، وانتهت بمدح إبراهيم ثم ذكرت البشارة بإسحاق .

والامتحان يكون بذبح الابن البكر الذى جاء بعد شوق طويل ، لا بالولد الثانى الذى لا يصل حبه إلى ما وصل إليه حب الأول .

2 - وأن إبراهيم عاش سلسلة من الامتحانات أكثرها يتصل بهاجر وولدها إسماعيل ، حيث أسكنهما بواد غير ذى زرع ، مسلما أمرهما إلى الله ، يعيش بعيدا عنهما فى الشام ، ويزورهما على فترات ، ثم يتصاعد الامتحان بأن يرى فى المنام أنه يذبح فلذة كبده ، وما ذلك إلا إسماعيل ، ولنتصور حال إبراهيم لو تم الذبح كيف يترك هاجر وحيدة فى مكان ليس فيه من الأنس ما فى الشام حيث يستقر به المقام ، إن سلسلة هذه الامتحانات المترابطة تؤكد أن الذبيح هو إسماعيل .

3- وأن هناك اختلافا فى الظروف التى بشر بها إبراهيم بكلا ولديه إسماعيل وإسحاق فالبشارة بإسماعيل كانت عند هجرته من أرض العراق وبطلب من الله أما البشارة بإسحاق فكانت عندما جاءته الملائكة فى طريق مرورها إلى قوم لوط ، وهى فترة كان فيها إسماعيل مع أمه هاجر بعيدين عن البيت ، الذى لم يكن فيه إلا سارة التى عجبت أن يولد لها وهى عجوز عقيم وبعلها شيخ كبير، ولم يكن هناك طلب منهما لهذا الولد والامتحان بذبح من طلبه وتشوق إليه امتحان أشد .

4 - أن الشروع فى ذبح إسماعيل صاحبته أحداث تدل على أنه هو المقصود بالذبح وليس إسحاق ، ذلك أن الروايات تقول : إن إبراهيم أخذ ولده وخرج به من البيت ليذبحه بعيدا عن أمه فلقيهما الشيطان فى الطريق وسول لهما عدم الاستجابة، فرجمه إبراهيم فى أكثر من مكان ، ومنه كانت شعيرة رمى الجمار من شعائر الحج ، وذلك فى مكة وليس فى الشام .

5 - عندما بشر الله إبراهيم وسارة بإسحاق عن طريق الملائكة ، جاء فى البشارة { ومن وراء إسحاق يعقوب } هود : 71 ، يعنى أن إسحاق سيولد ويكبر ويتزوج ويولد له يعقوب ، فهل يعقل بعد الاطمئنان على حياة إسحاق أن يذبحه أبوه ؟ إنه لو ذبحه فمن أين يكون يعقوب ؟ هذا دليل قوى على أن الذبيح هو إسماعيل .

6 - أن البشارة بإسماعيل وصفته بأنه غلام حليم ، أما البشارة بإسحاق فوصفته بأنه علام عليم ، وصفة الحلم تتناسب مع من أطاع أمر ربه وصدق رؤيا أبيه فلم يغضب ولم يعص ، وهو إسماعيل . وصفة العلم غالبة فى نسل إسحاق ويعقوب وبنى إسرائيل .

7 -أن النبى صلى الله عليه وسلم سئل عن الأضاحى فقال " سنة أبيكم إبراهيم " رواه أحمد وابن ماجه وأبو العرب هو إسماعيل بن إبراهيم ، وليس إسحاق ابن إبراهيم ، كما هو معروف والقرابين كانت تذبح فى مكة وليس فى الشام استجابة لدعوة إبراهيم ربه { فاجعل أفئدة من الناس تهوى إليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون } إبراهيم : 37 ، { وأذن فى الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق . ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله فى أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام فكلوا منها وأطعموا البائس الفقير . ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق } الحج : 27 - 29 .

8 -أن كبار العلماء من السلف قالوا : إن الذبيح هو إسماعيل كما روى ذلك عطاء بن أبى رباح عن ابن عباس ، ومجاهد عن ابن عمر، والشعبى يقول : رأيت قرنى الكبش فى الكعبة ( كذا ) وعمر بن عبد العزيز استدعى يهوديا بالشام أسلم وحسن إسلامه فشهد بأن الذبيح إسماعيل .

وأبو عمرو بن العلاء سأله الأصمعى عن الذبيح فقال له : أين ذهب عقلك ، متى كان إسحاق بمكة؟ إنما كان إسماعيل بمكة وهو الذى بنى البيت مع أبيه والمنحر بمكة .

يقول الآلوسى بعد أن ساق أقوال العلماء فى ذلك : والذى أميل إليه أن الذبيح إسماعيل لأنه المروى عن كثير من أئمة أهل البيت ولم أتيقن صحة حديث مرفوع يقتضى خلاف ذلك ، وحال أهل الكتاب لا يخفى على ذوى الألباب .

قال ابن القيم في زاد المعاد :وإسماعيل : هو الذبيح على القول الصواب عند علماء الصحابة والتابعين ومن بعدهم .وأما القول بأن إسحاق فباطل بأكثر من عشرين وجها ، وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه يقول : هذا القول إنما هو متلقى عن أهل الكتاب مع أنه باطل بنص كتابهم فإن فيه : إن الله أمر إبراهيم أن يذبح ابنه بكره وفي لفظ : وحيده ولا يشك أهل الكتاب مع المسلمين أن إسماعيل هو بكر أولاده .والذي غر أصحاب هذا القول أن في التوراة التي بأيديهم : اذبح ابنك إسحاق قال : وهذه الزيادة من تحريفهم وكذبهم لأنها تناقض قوله : اذبح بكرك ووحيدك ، ولكن اليهود حسدت بني إسماعيل على هذا الشرف وأحبوا أن يكون لهم وأن يسوقوه إليهم ويحتازوه لأنفسهم دون العرب ويأبى الله إلا أن يجعل فضله لأهله ، وكيف يسوغ أن يقال : إن الذبيح إسحاق والله تعالى قد بشر أم إسحاق به وبابنه يعقوب فقال تعالى عن الملائكة : إنهم قالوا لإبراهيم لما أتوه بالبشرى : { لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط * وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب } [ هود : 70 ، 71 ] فمحال أن يبشرها بأنه يكون لها ولد ثم يأمر.ويدل عليه أيضا أن الله سبحانه لما ذكر قصة إبراهيم وابنه الذبيح في سورة ( الصافات ) قال : { فلما أسلما وتله للجبين * وناديناه أن يا إبراهيم * قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين * إن هذا لهو البلاء المبين * وفديناه بذبح عظيم * وتركنا عليه في الآخرين * سلام على إبراهيم * كذلك نجزي المحسنين * إنه من عبادنا المؤمنين } [ الصافات : 103 - 111 ] ثم قال تعالى : { وبشرناه بإسحاق نبيا من الصالحين } [ الصافات : 112 ] فهذه بشارة من الله تعالى له شكرا على صبره على ما أمر به وهذا ظاهر جدا في أن المبشر به غير الأول وأيضا فإن الله سبحانه سمى الذبيح حليما لأنه لا أحلم ممن أسلم نفسه للذبح طاعة لربه ولما ذكر إسحاق سماه عليما فقال تعالى : { هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين * إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون } [ الذاريات : 24 ، 25 ] إلى أن قال : { قالوا لا تخف وبشروه ب**** عليم } [ الذاريات : 28 ] وهذا إسحاق بلا ريب لأنه من امرأته وهي المبشرة به وأما إسماعيل فمن السرية وأيضا فإنهما بشرا به على الكبر واليأس من الولد وهذا بخلاف إسماعيل فإنه ولد قبل ذلك .وأيضا فإن الله سبحانه أجرى العادة البشرية أن بكر الأولاد أحب إلى الوالدين ممن بعده وإبراهيم عليه السلامومعلوم أن هذا الإمتحان والإختبار إنما حصل عند أول مولود ولم يكن ليحصل في المولود الآخر دون الأولبل لم يحصل عند المولود الآخر من مزاحمة الخلة ما يقتضي الأمر بذبحه وهذا في غاية الظهور .وأيضا فإن سارة امرأة الخليل صلى الله عليه وسلم غارت من هاجر وابنها أشد الغيرة فإنها كانت جارية فلما ولدت إسماعيل وأحبه أبوه اشتدت غيرة سارة فأمر الله سبحانه أن يبعد عنها هاجر وابنها ويسكنها في أرض مكة لتبرد عن سارة حرارة الغيرة وهذا من رحمته تعالى ورأفته فكيف يأمره سبحانه بعد هذا أن يذبح ابنها ويدع ابن الجارية بل حكمته البالغة اقتضت أن يأمر بذبح ولد السرية فحينئذ يرق قلب السيدة عليها وعلى ولدها وتتبدل قسوة الغيرة رحمةقال ابن القيم في إغاثة اللهفان وهي باطلة قطعا من عشرة أوجه :أحدها : أن بكره ووحيده هو إسماعيل باتفاق الملل الثلاث فالجمع بين كونه مأمورا بذبح بكره وتعيينه بإسحق جمع بين النقيضين .الثاني : أن الله سبحانه وتعالى أمر إبراهيم أن ينقل هاجر وابنها إسماعيل عن سارة ويسكنها في برية مكة لئلا تغير سارة فأمر بابعاد السرية وولدها عنها حفظا لقلبها ودفعا لأذى الغيرة عنها فكيف يأمر الله سبحانه وتعالى بعد هذا بذبح ابن سارة وإبقاء ابن السرية فهذا مما لا تقتضيه الحكمة .الثالث : أن قصة الذبح كانت بمكة قطعا ولهذا جعل الله تعالى ذبح الهدايا والقرابين بمكة تذكيرا للأمة بما كان من قصة أبيهم إبراهيم مع ولده .الرابع : أن الله سبحانه بشر سارة أم إسحق بإسحق ومن وراء إسحاق يعقوب فبشرها بهما جميعا فكيف يأمر بعد ذلك بذبح إسحق وقد بشر أبويه بولد ولده .الخامس : أن الله سبحانه وتعالى لما ذكر قصة الذبيح وتسليمه نفسه لله تعالى وإقدام إبراهيم على ذبحه وفرغ من قصته قال بعدها : وبشرناه بإسحق نبيا من الصالحين فشكر الله تعالى له استسلامه لأمره وبذل ولده له وجعل من إثابته على ذلك : ان نجى إسماعيل من الذبح وزاده عليه إسحق .السادس : أن إبراهيم صلوات الله تعالى وسلامه عليه سأل ربه الولد فأجاب الله دعاءه وبشره فلما بلغ معه السعي أمره بذبحه قال تعالى : وقال إني ذاهب إلى ربي سيهدين رب هب لي من الصالحين فبشرناه ب**** حليم .فهذا دليل على أن هذا الولد إنما بشر به بعد دعائه وسؤاله ربه أن يهب له ولدا وهذا المبشر به هو المأمور بذبحه قطعا بنص القرآن وأما إسحق فإنما بشر به من غير دعوة منه بل على كبر السن وكون مثله لا يولد له وإنما كانت البشارة به لامرأته سارة ولهذا تعجبت من حصول الولد منها ومنه .قال تعالى : { ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلاما قال سلام فما لبث أن جاء بعجل حنيذ فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم وأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب قالت يا ويلتا أألد وأنا عجوز وهذا بعلي شيخا إن هذا لشيء عجيب قالوا أتعجبين من أمر الله }السابع : أن إبراهيم عليه السلام لم يقدم بإسحاق إلى مكة البتة ولم يفرق بينه وبين أمه وكيف يأمره الله تعالى أن يذهب بابن امرأته فيذبحه بموضع ضرتها في بلدها ويدع ابن ضرتها .الثامن : أن الله تعالى لما اتخذ ابراهيم خليلا والخلة تتضمن أن يكون قلبه كله متعلقا بربه ليس في شعبة لغيره فلما سأله الولد وهبه اسماعيل فتعلق به شعبة من قلبه فأراد خليله سبحانه أن تكون تلك الشعبة له ليست لغيره من الخلق فامتحنه بذبح ولده فلما أقدم على الامتثال خلصت له تلك الخلة وتمحضت لله وحده فنسخ الأمر بالذبح لحصول المقصود وهو العزم وتوطين النفس على الامتثال .ومن المعلوم : أن هذا إنما يكون في أول الأولاد لا في آخرها فلما حصل هذا المقصود من الولد الأول لم يحتج في الولد الآخر إلى مثله فإنه لو زاحمت محبة الولد الآخر الخلة لأمر بذبحه كما أمر بذبح الأول فلو كان المأمور بذبحه هو الولد الآخر لكان قد أقره في الأول على مزاحمة الخلة به مدة طويلة ثم أمره بما يزيل المزاحم بعد ذلك وهذا خلاف مقتضى الحكمة فتأمله .التاسع : أن إبراهيم عليه السلام إنما رزق إسحاق عليه السلام على الكبر وإسماعيل عليه السلام رزقه في عنفوانه وقوته والعادة أن القلب أعلق بأول الأولاد وهو إليه أميل وله أحب بخلاف من يرزقه على الكبر ومحل الولد بعد الكبر كمحل الشهوة للمرأة .العاشر : والبشارة بإسحاق وقعت لسارة وكانت قد غادرت من هاجر لما ولدت إسماعيل وأمر الله إبراهيم أن يذهب بإسماعيل وأمه إلى مكة ثم لما جاء الضيف وهم الملائكة لإبراهيم بشروها بإسحاق فكيف يأمره بذبح إسحاق مع بقاء إسماعيل ؟وهي لم تصبر على وجود إسماعيل وحده بل غارت أن يكون له ابن من غيرهما فكيف تصبر على ذبح ابنها وبقاء ابن ضرتها وكيف يأمر الله إبراهيم بذبح ابنه وأمه مبشرة به وبابن ابنه يعقوب ؟

لقد سقنا الان الى حضراتكم اقول العلماء فى تفسير بعض الايات من سورة الصافات والتى تتحدث صراحة عن ان الذبيح هو اسماعيل وليس اسحاق ولكن دعونا الان نستعرض لحضراتكم اقوال الكتاب المقدس والتى يثبت فيها ان الذبيح هو ايضا اسماعيل وليس اسحاق عليهما افضل الصلاة والسلام !!!

سفر التكوين 16/16
( فولدت هاجر ابرام ابنا له ودعا ابرام اسم ابنه الذى ولدته هاجر اسماعيل وكان ابرام ابن ست وثمانين سنه لما ولدت هاجر اسماعيل لابرام...

اذن كان عمر سيدنا ابراهيم وقت ولادة اسماعيل 86 سنه لكن كم كان عمر سيدنا ابراهيم عندما ولد اسحاق عليه السلام؟؟؟

كان عمرة مأة عام طبقا لروايه الكتاب المقدس ايضا...

سفر التكوين 21/5 ( وكان ابرام ابن مأة سنه حين ولد له اسحاق ابنه )......

اذن اسماعيل قد ولد قبل اسحاق باربعه عشر عاااااام كاااااااااااامله!!!!!

لكن ما الذىيثبت فى هذا ان اسماعيل هو المقصود بقصة الفداء؟؟؟؟؟؟؟؟

الذى يثبت هو الايه رقم 2 من الاصحاح 22 سفر التكوين وهى التى تروى روايه الفداء على انها لاسحاق حيث تقول الايه: -

سفر التكوين 22/2 ( فقال خذ ابنك وحيدك الذى تحبه اسحاق واذهب الى ارض المريا واصعده هناك محرقه على احد الجبال الذى اقول لك )

الايه تقول اسحاق نعم ولكنها تقول ( ابنك وحيدك )!!!! فكيف يكون اسحاق ابنه الوحيد وقد ولد اسماعيل قبله باربعه عشر عاما كامله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لقد حرف الكذبه تغير اسم اسماعيل الى اسحااق لان اسماعيل ابو العرب ولكن اسحاق هو ابو اليهود ولكن ارادة الله شاءت ان تبقى كلمه وحيدك شاهد ودليل على كذب المحرفين........

وقد يسأل سائل ويقول باحتمال وفاة اسماعيل قبل هذا التاريخ وبذلك يكلم الله ابراهيم قائلا وحيدك يقصد به اسحاق الوحيد الذى تبقى له لكن هذا الاحتمال ينفيه الكتاب المقدس ايضا كما يلى : - .............

سفر التكوين اصحاح 17/25
( وهذه سنه حياة اسماعيل مئه وسبعه وثلاثون سنه واسلم الروح ومات وانضم لقومه )......

الان قد عاش اسماعيل عليه السلام 137 سنه وابراهيم عليه السلام والده عاش ايضا 175 سنه كا جاء فى
سفر التكوين 25/7

اذن فهذا الاحتمال غير قائم ايضا كذلك الكتاب المقدس وفر علينا عناء الحساب وذكر صراحة ان ابراهيم قد مات فى حياة ولديه اسحاق واسماعيل ..... لنرى!!

سفر التكوين 25/9 ( ودفنه اسحاق واسماعيل ابتاه فى منارة المكفليه ).....

آآآآآآآآآآآخر رد متوقع من المعترضين هو ان يقولوا ان اسماعيل بصفته ابن الجاريه فلم يعترف به الكتاب المقدس كأبن فعلى وعلى هذا ذكر كلمه ابنك وحيدك اشارة الى اسحاق
وهذا ايضا ينسفه الكتاب المقدس ايضا فالامثله عديده لاشارة الكتاب المقدس الى اسماعيل عليه السلام كأبن لابراهيم مساوى تماما لاسحاق كما يلى : -

سفر التكوين 16/15 ( فولدت هاجر لابرام ابنا ودعا ابرام اسم ابنه الذى ولدته هاجر اسماعيل )

اذن يعترف الكتاب المقدس باسماعيل كأبن فعلى لابراهيم ..............!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.................

تكوين 17/23
( فأخذ ابراهيم اسماعيل ابنه )

تكوين 16/9 ( ودفنه اسحاق واسماعيل ابتاه فى مغارة المكفليه )

وهذه الايه وحدها ترد على كل الادعاءات المحتمله فهى تثبت ان الكتاب المقدس قد اعتبر اسماعيل عليه السلام واسحاق عليه السلام ابناءا متساويين لابراهيم عليه افضل الصلاة والسلام......

عوده الى موضوعنا هل اقتبس القرآن من الكتاب المقدس ؟؟ لماذا لم يسهل سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على نفسه وينسخ ما قالته كتب اهل الكتاب من ان اسحاق عليه السلام هو الابن الذى حدثت معه قصه الفداء وبدلا من ان يغاير كتبهم ويقول قولا معاكسا ويضع نفسه فى مجال الريبه والشك منهم؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

الاجابه بمنتهى البساطه انه كما قال عنه ربنا جل وعلا لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحى يوحى اى انه ليس له ان يتكلم بهواه ولا ينطق الا بما يوحيه الله اليه لانه رسوله امين على رسالته وها هو كتابكم يا اصدقائنا النصارى يشهد على نفسه بالتحريف والتلاعب ويشهد لخاتم الانبياء بالصدق والنبوة صلى الله عليه وسلم.....

ولا عجب والكتاب المقدس يعترف بتحريفه فى سفر ارميا لنرى!!!

سفر ارميا 8/8 ( كيف تقولون نحن حكماء وشريعة الرب معنا حقا انه الى الكذب حوله قلم الكتبه الكاذب )

هذا واذ اشكر كل من عاوننى فى هذا البحث وان كان هناك توفيق فمن الله تبارك وتعالى وحده لا شريك له وان كان هناك خطأ فمنى ومن الشيطان والله ورسوله منه براء والحمد لله رب العالمين.. واترككم تستمتعون بقراءة هذه الايه الكريمه من سورة النمل الايه رقم 59 الى 64 قال الله تبارك وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم

قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ

أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاء مَاء فَأَنبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ

أَمَّن جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَارًا وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَارًا وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًا أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ

أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ

أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ

أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ.

صدق الله العظيم

foxfox1001
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد محمد العتعوتى
وسام الابداع
وسام الابداع


ما رايك فى المنتدى ما رايك فى المنتدى : منتدى السراطنية
عدد المساهمات : 450
نقاط : 1190
السٌّمعَة : 51
تاريخ التسجيل : 12/11/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: من الذبيح أسماعيل أم أسحاق    2011-02-18, 04:51

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من الذبيح أسماعيل أم أسحاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السراطنية :: القسم الاسلامى العام-
انتقل الى: